تثبيت قناصة في الأبنية ومحاولات التمركز داخل المدينة

جريدة عنب بلدي – العدد 48 – الاثنين- 21-1-2012

25

تتبع قوات الأسد في عملياتها العسكرية في داريا تكتيكًا يبدأ صباحًا بدفع عشرات الدبابات من نوع t82 و t72 المعدلة التي يصعب على مقاتلي الحر تدميرها نظرًا لضعف الوسائل المتاحة، ثم تقوم بقصف مركز تفتح به طريقًا للجنود للدخول إلى الأبنية السكنية والتحصن بها ونشر القناصين على أسطحها، ما يسمح لهم بكشف مساحات واسعة من الأحياء التي توغلو داخلها.

ثم تبدأ هذه الدبابات بالانسحاب مساءً تفاديًا لأي كمين محتمل، لتبدأ بعدها المواجهات المباشرة بين قوات الأسد ومقاتلي الجيش الحر.

وبهذه الطريقة استطاعت قوات الأسد التمركّز داخل المدينة في المحاور التالية بحسب المجلس المحلي لمدينة داريا حتى يوم الاثنين 20 كانون الثاني 2013:

-حول جامع الخولاني داخل المنازل

– في بناء الثانوية الشرعية بداخلها..

– في مدرسة الأباء العربي بداخلها.

– في منطقة النكاشات داخل المنازل.

– بالقرب من المخفر داخل المنازل.

– بالقرب من دوار التربة داخل المنازل.

بينما تعرض الصفحة الرسمية لكتيبة شهداء داريا والكتائب المقاتلة يوميًا مقاطع مصورة عن اقتحام أماكن تجمع قوات الأسد والسيطرة عليها مجددًا.

تابعنا على تويتر


Top