إعدامات ميدانية بحق مدنيين على الحواجز المحيطة بداريا

جريدة عنب بلدي – العدد 48 – الاثنين- 21-1-2012

26

نفذت قوات الأسد إعدامات ميدانية بحق عدد من سكان داريا خلال الأسبوع الماضي.

حيث تم إعدام الشاب زياد غنيم يوم الثلاثاء 15 كانون الثاني ميدانيًا على حاجز الأربعين في معضمية الشام، كما أعدمت يوم الخميس 17 كانون الثاني 2013 كلً من الشباب صياح نصار ومعتز الشربجي وجمال عياطة إعدامًا ميدانيًا على أطراف المدينة حيث وجدت جثثهم ملقاةً في أماكن كانت تتجمع فيها قوات الأسد وأصبحت تحت سيطرة الجيش الحر. وقام بعض الناشطين في المدينة بسحب الجثث ونقلها إلى مقبرة الشهداء.

وتتكرر مثل هذه الحالات بشكل متتابع في أماكن تواجد قوات الأسد مما يعرّض المارة من الأهالي للخطر.

تابعنا على تويتر


Top