أربعون شهيًدا وعشرات الجرحى في قصف صاروخي مركز على المدينة

113.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 48 – الاثنين- 21-1-2012

6

داريا – عنب بلدي

سقط أكثر من 40 شهيدًا في قصف مركز لطيران الأسد وصواريخه على أحد المباني السكنية في داريا، وعمليات انتشال الجثث من تحت الأنقاض ما زالت جارية.

وقد صرح المجلس المحلي لمدينة داريا أن أكثر من 50 مدنيًا بينهم نساء وأطفال لجؤوا إلى بهو البناء بعد استهداف المنطقة بالصواريخ لأيام متتالية، إلا أن ذلك لم يمنع صواريخ الأسد من الوصول إليهم، إذ انهار البناء فوق رؤوسهم يوم الجمعة 18 من الشهر الجاري بعد استهدافه بصواريخ أرض-أرض، ولم ينج منهم سوى شاب وامرأة وابنتها، بينما بلغ عدد الجثث المنتشلة حتى الآن أكثر من 40 جثة مشوهة ومقطعة الأوصال.

وأكد المجلس أن قوات الأسد تمطر المدينة بوابل من صواريخ من نوع (غراد) منذ أكثر من أربعة أيام مصدرها مطار المزة العسكري وتل مانع في الكسوة، حيث سُجل سقوط أكثر من 100 صاروخ في 40 دقيقة يوم السبت 19 كانون الثاني، وسجل يوم الخميس سقوط أكثر من 200 صاروخًا على المدينة. في حين يكرر الطيران الحربي غاراته يوميًا مستخدمًا قنابل فراغية وعنقودية.

وخلفت الغارات الجوية وعمليات القصف المستمر منذ أربعة أيام أكثر من 60 شهيدًا بحسب المجلس، وأكد المكتب الطبي أن المشفى الميداني غص بأعداد كبيرة من المدنيين المصابين بينهم نساء وأطفال، معظمها حالات خطرة، وأجريت عمليات جراحية  لعدد منهم برغم النقص الشديد للمواد الطبية.

هذا وتشهد المدينة تخريبًا للبنى التحتية ودمارًا كبيرًا في الأبنية السكنية، وغيابًا لأهم مقومات الحياة الأساسية، وذلك منذ أكثر من شهرين.

تابعنا على تويتر


Top