راديو الفاتيكان: الإفراج عن الأب ضحية عزيز في سوريا

ss.jpg

قالت منظمة “المهمات التبشيرية في الأرض المقدسة” ومقرها القدس، الاثنين 4 كانون الثاني، إنه تم إطلاق سراح الأب العراقي ضحية عزيز في سوريا، وفق ما نشره راديو الفاتيكان اليوم 5 كانون الثاني.

وأكد المتحدث باسم المهمات التبشيرية، بيير باتيسيتا بيزابلا إطلاق سراح الأب عزيز، الذي فقد الاتصال به منذ 23 كانون الأول الماضي بين محافظتي اللاذقية وإدلب، مضيفًا أن الوضع في سوريا مازال صعبًا للغاية، دون أن يحدد الجهة التي أطلقته، لافتًا إلى أنه “تم التعامل بشكل جيد مع القس خلال فترة اختطافه”، لكن موقع كاثوليك هيرالد ذكر أن الأب خطف من قبل إسلاميين قبيل عيد الميلاد.

وتضمن البيان الصادر عن المنظمة، توجيه الشكر لجميع من ساهم بإطلاق سراح القس، الذي يخدم متطوعًا في بلدة اليعقوبية بريف إدلب، ولم تذكر أي تفاصيل حول عملية الإفراج عنه.

وأضاف البيان أن “المهمات التبشيرية في الأرض المقدسة” لم تنس المفقودين المتدينين في سوريا، داعيًا كل الناس إلى الصلاة والدعاء ليعم السلام في سوريا.

وكان عناصر من جبهة النصرة في ريف إدلب استدعوا الأب عزيز من مقر إقامته في قرية اليعقوبية، حيث يقيم في دير “الحبل بلا دنس” في الرابع من تموز الماضي، واحتجزوه لأربعة أيام قبل أن يطلقوا سراحه.

الأب عزيز من مواليد مدينة الموصل العراقية، عام 1974. انضم الى الرهبنة الفرنسيسكانية عام 2002، وخدم في أديرة عدة في مصر وفي عمان وفي حراسة الأراضي المقدسة، قبل أن ينتقل إلى اللاذقية، ثم إلى اليعقوبية في إدلب.

تابعنا على تويتر


Top