“حماية المستهلك” ترفع سعر أسطوانة الغاز الفارغة

72222.jpg

أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري قرارًا جديدًا، حددت فيه أسعار مبيع أسطوانة الغاز الفارغة للمستهلك بنوعيها المنزلية والصناعية، اليوم الثلاثاء 5 كانون الثاني.

وأوضح القرار رفع سعر الأسطوانة المنزلية الفارغة إلى 8800 ليرة سورية، بينما ارتفع سعر الصناعية إلى 13350 ليرة للمستهلك، مشيرًا إلى أن التسجيل على الأسطوانة يجري في مراكز المؤسسة العامة الاستهلاكية.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، أصدرت تشرين الأول الماضي، قرارًا برفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي وزن 10 كغ إلى 1800 ليرة سورية (تبديل العبوات)، وحددت سعر أسطوانة الغاز وزن 16 كيلوغرامًا بـ 2880 ليرة.

كما حددت في الشهر ذاته أجرة تعبئة بابور الغاز بـ 225 ليرة للكيلو غرام الواحد، وزيادة مئتي ليرة سورية لكل كيلو غرام إضافي، على أن يكلف كل بائع لهذه المواد بالإعلان عن الأسعار طبقًا للأسعار المحددة بشكل واضح، وفي مكان ظاهر في محله.

ونشرت وكالة رويترز، تموز الماضي، تقريرًا أوضح أن موسكو تعتزم تزويد سوريا بمئتي ألف طن من الغاز المسال سنويًا عبر منفذ ميناء كيرتش في شبه جزيرة القرم.

ويعاني السوريون في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد من نقص في مادتي الغاز والمازوت، بينما يستطيع القاطنون في مناطق سيطرته تأمينها بصعوبة، في ظل غلاء أسعارها وتحكم “مافيات” تتبع للنظام بالمراكز التي توزعها.

تابعنا على تويتر


Top