قريبًا… فيلم يعرض حياة الصحفي الأمريكي جيمس فولي

foly.jpg

الصحفي الأمريكي جيمس فولي

من المقرر أن تبث قناة “إتش بي أو” التلفزيونية الأمريكية، في عرض عالمي أول خارج إطار المهرجانات، الفيلم الوثائقي المكرس للصحفي الأمريكي جيمس فولي، الذي أعدمه تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأعلنت القناة أنها ستعرض الفيلم في 6 شباط المقبل، بعد اختياره للمشاركة في مهرجان ساندانس للأفلام المستقلة الذي يقام بين 20 و 31 كانون الثاني الجاري داخل بارك سيتي في ولاية يوتاه، وسط الولايات المتحدة.

وسينافس الفيلم “ذا جيمس فولي ستوري”، الذي أخرجه صديق فولي منذ الطفولة، راين أوكس، في فئة “أفضل وثائقي أمريكي”، ويتناول حياة فولي من خلال شهادات لأفراد عائلته وأصدقاء وصحفيين عرفوه.

جيمس فولي (40 عامًا) عمل مراسلًا حرًا وشارك في تغطية الثورة الليبية ضد معمر القذافي، قبل أن يتوجه إلى سوريا لتغطية الحرب مع العديد من وسائل الإعلام، من بينها وكالة فرانس برس و غلوبال بوست.

فولي خطف في محافظة إدلب شمال سوريا، في 22 تشرين الثاني 2012، وأكدت عائلته أنها تلقت 6 رسائل أثناء احتجازه وطالب خلالها “المسلحون” بأكثر من 130 مليون دولار لإطلاق سراحه.

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” في 19 آب 2014، مسؤوليته عن إعدام فولي ونشر تسجيلًا مصورًا يظهر رجلًا مقنعًا (جون الجهادي)، وهو يقطع رأس الصحفي.

تابعنا على تويتر


Top