ولاية غازي عنتاب: ألقينا القبض على أحد قاتلي ناجي الجرف

45454.jpg

أصدرت ولاية غازي عنتاب التركية بيانًا صحفيًا، مساء الخميس 7 كانون الثاني، أعلنت فيه إلقاء القبض على أحد المشتبه بهما في حادثة اغتيال الصحفي السوري ناجي الجرف، بتاريخ 27 كانون الأول الماضي.

وكشف مدير الإعلام والعلاقات العامة في الولاية، في بيان اليوم، أن من قام بهذا الفعل هما شخصان، معتمدًا على تحليل 337 تسجيل من كاميرات المراقبة على الطريق الذي سلكه المشتبه بهما، واللذين غيّرا ملابسهما لاحقًا إلى أن خرجا عن مدى تغطية كاميرات المراقبة.

وعن طريق أجهزة تحديد المواقع الموصولة على سيارات الأجرة في المدينة، ومن خلال الحديث مع سائقي الأجرة، تم التعرف على السيارة التي أقلتهما، بحسب البيان.

نزل المشتبه بهما من سيارة الأجرة في منطقة شاهين بيه، في حي أونور وسط المدينة، وبعد التحقيق في الحي، قبض على أحدهما بالاعتماد على شعره وحذائه.

وعثرت السلطات التركية أثناء تفتيش مكان إقامته على الملابس التي خلعها بينما كان يهرب، بالإضافة إلى 4 أجهزة تفجير أحدهم مع مؤقت زمني، مسدس عيار 9 ملم مجهول المصدر، كاتم صوت واحد، 3 أجهزة مؤقت زمني، 15 رصاصة من عيار 9 ملم، 5 صواعق، ومخزن سلاح واحد، بحسب البيان.

ولم يوضح بيان الولاية جنسية المشتبه بهما أو أي معلومات إضافية عنهما، في حين أكد شهود عيان في تصريحات سابقة لعنب بلدي أن الذي أطلق النار على الشهيد ناجي تحدث باللهجة السورية.

وتوفي الجرف متأثرًا بإصابته برصاصة استقرت رأسه، 27 كانون الأول، وفرّ الفاعلان على الفور من مكان الجريمة في منطقة أوغور بلازا، وسط غازي عنتاب.

ناجي الجرف، من مواليد مدينة السلمية 1977، ناشط وصحفي سوري، وهو مؤسس ورئيس تحرير مجلة حنطة، ومخرج فيلم “داعش في حلب”، وله نشاطات مدنية فاعلة في الثورة السورية.

تسجيل نشره حساب الولاية للحظة إلقاء القبض على المشتبه به:

 

تابعنا على تويتر


Top