النصرة تقتحم راديو فرش بكفرنبل وتعتقل هادي العبدالله ورائد فارس

702939_10153433890167875_481602383_n-copy.jpg

اقتحم عناصر من جبهة النصرة مقر راديو “فرش” داخل مدينة كفرنبل في إدلب، واعتقلوا عددًا من الناشطين الإعلاميين في المدينة، حسبما أفاد مصدر موثوق من داخل المدينة لعنب بلدي، اليوم الأحد 10 كانون الثاني.

وبحسب المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه (لدواع أمنية)، فقد قام عناصر من جبهة النصرة في تمام الساعة السابعة من صباح اليوم باقتحام مقر الراديو، وقاموا بجمع الناشطين الموجودين فيه داخل غرفة، ثم بدؤوا بتكسير ومصادرة المعدات والممتلكات الشخصية للناشطين، بحجة أن الجبهة لا تريد إعلامًا داخل المدينة.

ومن بين الناشطين الذين اعتقلهم العناصر، كان الناشطان هادي العبدالله ورائد فارس.

وأكد المصدر أن العناصر المقتحمين ألقوا علم الثورة على الأرض وطلبوا من الناشطين أن يدوسوه بأقدامهم.

غالية الرحال، مديرة مركز مزايا في كفرنبل، نشرت خبر اقتحام النصرة مقر الراديو على صفحتها الرسمية في فيس بوك، وأكدت اعتقال العبدالله وفارس.

وكانت النصرة داهمت مطلع عام 2015 عددًا من المكاتب الإعلامية والمراكز المدنية في المدينة من بينها مقر راديو فرش، مهددةً بإغلاقها واعتدت بالضرب على الناشط هادي العبدالله، وخرجت عقب المداهمة مظاهرة في المدينة رفعت شعارات نادت بالحرية وإسقاط نظام الأسد، ونددت أيضًا بالرسوم المسيئة للرسول.

وتعتبر مدينة كفرنبل مركزًا لنشاطات الثورة وفعالياتها، لكن المكاتب والمراكز الثورية تعرضت لاعتداءات متكررة من قبل مجهولين كحريق مركز مزايا، بالإضافة إلى التضييق الأمني من قبل جبهة النصرة وغيرها من الفصائل.

تابعنا على تويتر


Top