باحثون: تنظيم “الدولة” يملك تطبيقًا آمنًا للمراسلة

12528088_10153440669957875_2010538739_n.jpg

ذكر موقع Defense One الأمريكي، في تقرير نشره الثلاثاء 12 كانون الثاني، أن التنظيم أنشأ تطبيقًا للاتصالات المشفرة وتبادل الرسائل الآمنة بهدف الدعاية والتجنيد.

واعتبر الموقع أن “فيسبوك” وغيرها من شركات التكنولوجيا، ليسوا الوحيدين الذين يمكن أن يصنعوا تطبيقات مشفرة، مؤكدًا أن التنظيم أطلق تطبيقًا لأجهزة “أندرويد”، يمكن عناصره من تبادل الرسائل بشكل آمن، إضافة إلى تطبيق آخر يستخدم للدعاية والتجنيد.

وأرسل التنظيم تطبيق “أعماق” (Amaq)، عبر رسائل خاصة على تويتر وتطبيق “تيليغرام”.

ووفق فريق باحثي Ghost Security (شبكة أمريكية لمكافحة الإرهاب)، فإن الهدف الأساسي لتطبيق “أعماق” هو الدعاية، وأضاف الفريق أنه باستخدامك للتطبيق ستكون قادرًا على متابعة أحدث الأخبار ومقاطع الفيديو التي ينشرها التنظيم.

وكانت شركة “تيليغرام” حظرت مباشرة بعد هجمات باريس، في تشرين الأول الماضي، 78 قناة عامة ناطقة بـ 12 لغة للتنظيم، ولكنها لم تشر إلى أنها ستحظر القنوات الخاصة له.

بعد فترة وجيزة، اكتشف الفريق تطبيقًا آخر يسمى Alrawi.apk، واعتقد أعضاؤه في البداية أنه يشبه تطبيق أعماق، ولكن في 11 كانون الثاني الجاري، اكتشفوا “اتصالات مشفرة بدائية كما هي في تطبيق تيليغرام وتطبيقات أخرى مشابهة له”، وفقًا للموقع.

وقال الموقع إنه لو صحت تحريات فريق الشبكة الأمريكية، فإن التنظيم سيكون لا يزال يملك القدرة على التواصل بشكل آمن، بعيدًا عن التطبيقات المعروفة، مثل WhatsApp وغيره.

ويسعى التنظيم لنشر ما يقوم به ضمن مناطق سيطرته، كحملات دعائية تظهر إمكانياته، في الوقت الذي يخوض معارك في كل من سوريا والعراق واليمن لتوسيع رقعة سيطرته.

ويعتمد على أساليب مختلفة لترويج ما يقوم به في مناطق سيطرته، إضافة إلى اعتماده على طرق عديدة لاجتذاب الأجانب وتجنيدهم كمقاتلين في صفوفه.

تابعنا على تويتر


Top