تركيا: انتحاري اسطنبول لاجئ سوري مسجل لدينا

sdgea98679.jpg

رئيس الوزراء التركي وعقيلته في زيارة مكان الانفجار، الأربعاء 13 كانون الثاني، المصدر: TRT

قال وزير الداخلية التركي إن “الانتحاري” الذي فجر نفسه وقتل 10 سياح في اسطنبول، كان مسجلًا لدى سلطات الهجرة التركية، لكنه لم يكن على قائمة من يشتبه بكونهم متشددين.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني، توماس دي مايتسيره، أضاف الوزير التركي أن “الانتحاري” مسجل لدى مكتب للهجرة في اسطنبول قبل نحو أسبوع، مؤكدًا أن بصمات أصابع الرجل مسجلة لدى السلطات التركية، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وردًا على أسئلة الصحفيين حول تسجيل “الانتحاري” في تركيا، قال الوزير “تقييمكم صحيح، جرى تسجيل بصماته ويوجد سجل له، لكنه لم يكن على قائمة المطلوبين كما أنه ليس على قائمة الأفراد المستهدفين التي أرسلتها لنا دول أخرى”.

ووقع الانفجار في منطقة السلطان أحمد التاريخية، وسط مدينة اسطنبول صباح الثلاثاء 12 كانون الثاني، واستهدف تجمعًا للسياح قرب “المسلة المصرية”، الواقعة بين مسجدي آية صوفيا والسلطان أحمد، التي تعتبر من أهم المعالم التاريخية في المدينة.

وكالة دوجان التركية، كشفت أمس عن اسم المنفذ، وهو نبيل الفضلي من مواليد في السعودية 1988، بينما أعلنت وزراة الداخلية السعودية أن منفذ هجوم اسطنبول ولد في المملكة وغادرها عام 1996.

وذكرت مواقع تركية، أمس، أن نبيل الفضلي من مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، وقاتل في البداية مع حركة أحرار الشام الإسلامية، قبل أن ينضم منذ نحو عامين للتنظيم.

في حين أوضحت صفحة “منبج مباشر” عبر فيسبوك، أن والد الفضلي يملك محل مفروشات في منبج، وكان نبيل يقاتل مع أحد الكتائب المحلية قبل انضمامه للتنظيم، وأصوله من عشيرة “البرق” في قرية العمارنة قرب منبج.

تابعنا على تويتر


Top