صحيفة: المخابرات السورية تدرّب “انتحاريين” أتراك في اللاذقية

me3raj-oral.jpg

تدرّب المخابرات السورية مقاتلين أتراك على عمليات “انتحارية”، داخل معسكرات في مناطق سيطرة النظام في اللاذقية، ثم يرسلون إلى تركيا لتنفيذها، بحسب صحيفة “يني شفق” التركية.

وقالت الصحيفة، الأربعاء 13 كانون الثاني، إنه معراج أورال، قائد إحدى الميليشيات الموالية للنظام، يدير التدريب في منطقة رأس البسيط في اللاذقية.

المقاتلون المنتسبون لـ “DHKP-C” و “MLKP” (وهي مجموعات يسارية تركية توصف بـ “المتطرفة”)، يحارب قسم صغير منهم بجانب الأسد، وفي صفوف القوات الكردية (PYD) خلال فترة بقائهم في سوريا.

بينما يدخل عدد كبير منهم بطرق غير شرعية إلى تركيا، باستخدام جوازات سفر مزورة، بحسب الصحيفة.

500 مقاتل تدربوا في رأس البسيط

وأوضحت “يني شفق” أن نحو 20 شخصًا يتدربون في المعسكر في رأس البسيط حاليًا، وهم فريق المهمات الخاصة، وعبروا عن طريق كسب بشكل غير شرعي، منتصف كانون الأول.

500 تركي تدربوا في معسكر رأس البسيط، حتى الآن، وفق التقرير، وهم أعضاء في “منظمات خارجة عن القانون”.

ويقدم الأسد الدعم اللوجستي للمهمات التي يقوم بها “الانتحاريون” بحسب يني شفق، ويخططون للقيام بعمليات مثل هجمات الريحانية الدامية في 2013، عبر علاقة بين معراج أورال والمخابرات السورية.

الهدف: خلق بيئة صراع

تهدف عمليات المنظمات اليسارية للشحن الطائفي والقومي، في المناطق التي تختارها لخلق “بيئة صراع”.

ويبدو أن تنظيم “الدولة” يعمل على توسيع عملياته خارج سوريا والعراق، بينما ألمحت “يني شفق” إلى اتفاق وتعاون استراتيجي مع هذه المنظمات، للقيام بعمليات في تركيا.

تابعنا على تويتر


Top