سوريون يطالبون أردوغان بإلغاء فرض تأشيرات دخولهم تركيا

uuuu.jpg

سوريون يتضامنون مع تركيا بعد تفجير اسطنبول - الأربعاء 13 كانون الثاني 2016

أطلق ناشطون سوريون حملة “معًا لإلغاء التأشيرة التركية للسوريين”، بعد إقرار وزارة الخارجية التركية فرض الفيزا عليهم، اعتبارًا من 8 كانون الثاني الجاري.

المشاركون في الحملة، التي انطلقت اليوم الخميس 14 كانون الثاني، طالبوا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بما وصفوه “إكمال معروفه مع السوريين”، وكتب أحدهم تحت وسم “نحن كشعب سوري نقول: حتى أنت يا أردوغان بعد أن تكالبت كل الأمم علينا؟”، بينما انتشر وسم آخر بموازاة الحملة، وعنوانه “لا تكن قاطعًا للأرحام يا أردوغان”.

وكانت الإدارة العامة للهجرة، التابعة لوزارة الداخلية التركية، أعلنت بدء سريان فرض تأشيرة سفر على السوريين الراغبين بالدخول إلى أراضيها جوًا وبحرًا، اعتبارًا من الجمعة الماضي.

إلا أن السوريين الراغبين بالدخول من المعابر الحدودية البرية لا يتوجب عليهم الحصول على تأشيرة، بحسب بيان للإدارة.

وأعلنت السفارات التركية في عدة دول عربية منها الأردن ولبنان والسعودية وغيرها، شروطًا مختلفة لحصول السوريين على تأشيرات الدخول، إلا أنه لم يستطع أي سوري تحصيل فيزا ودخول تركيا بعد القرار الجديد.

ومنع 400 سوري في مطار رفيق الحريري الدولي، الجمعة 8 كانون الثاني، من السفر إلى تركيا، وبحسب مندوب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، فإن موعد مغادرتهم بيروت كان من المفترض أن يكون مساء الخميس، إلا أن تخلّف طائرتين تركيتين عن الحضور لنقلهم إلى تركيا حال دون مغادرتهم.

تابعنا على تويتر


Top