“إنفلونزا الخنازير” يثير غضب الموالين ضد حكومة الأسد

63366.jpg

تعبيرية من الإنترنت

توفي الطبيب طوني سليم سابا إثر إصابته بإنفلونزا الخنازير “H1N1″، في مشفى تشرين العسكري، حسبما نشرت صفحة “دمشق الآن” الموالية في فيس بوك، الخميس 15 كانون الثاني.

وقالت “دمشق الآن” إن سابا من قرية الزويتينة في ريف حمص، في الوقت الذي أثارت وفاته غضب الشارع الموالي، وسط نفي متكرر من وزارة الصحة بانتشار المرض في المحافظات السورية.

وعزا معلقون الوفاة إلى عدوى بفيروس “H1N1″، بعد تشريحه جثة مصاب في جامعة تشرين بمدينة اللاذقية، بينما قال آخرون إنه توفي بمرض “ذات الرئة”، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي من وزارة الصحة حتى لحظة إعداد التقرير.

وفاة الدكتور الشاب مساء الأمس طوني سليم سابا انفلونزا “H1N1″ أو ما يعرف شعبياً بـ” انفلونزا الخنازير” في مشفى تشرين العسكري وهو من قرية الزويتينة بريف حمص

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Thursday, January 14, 2016

وكتب أحدهم على الحادثة “ياجماعة المرض انتشر وصاير ناس عم تنصاب فيه ولسا وزير الصحة بينفي وغيرو.. لازم ناخد حذرنا بس بدنا حدا يعطينا التعليمات الوقائية من هاد المرض”، وأضاف ثانٍ “شو الواحد بدو يقول خربوا البلد الله يخرب بيتن يعني اللي ما مات بصاروخ وانفجار أو من الجوع بدو يموت بانفلونزا الخنازير”.

وتساءل آخر “دكتور يموت بهاد المرض؟”، مضيفًا “معناها المرض منتشر منيح وشلون سيادة الوزير بقول إنو المرض مو موجود عنا”، بينما كتب أحدهم “وبيقلك وزير الصحة و رئيس الوزراء ما في شي، إذا طبيب بمشفى تشرين مات، وما أدراك ما مشفى تشرين، مجهز بكل شي”.

وتداول ناشطون مؤخرًا خبر وفاة 10 حالات بمرض الإنفلونزا في مشفى أطمة، لكن مدير المشفى، الدكتور محمد عبد السلام، نفى الأمر، مؤكدًا وفاة طفلين ومشككًا أن تكون بسبب “إنفلونزا الخنازير”، وفق ما نقل الدكتور أحمد الأسعد، مدير مشفى الشهيد عدي أبو حسين في مدينة سراقب بريف إدلب، لعنب بلدي في وقت سابق.

وكان معاون مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة التابعة للنظام السوري، هاني اللحام، أكّد وجود حالات إصابة بإنفلونزا الخنازير، في المحافظات السورية، وقال إنها “ضمن النسب المقبولة”.

وتناولت وسائل إعلامية محلية انتشار مرض إنفلونزا الخنازير في سوريا، تزامنًا مع ظهور الفيروس المسبب لها H1N1 في تركيا، ومصر، والأردن، بينما اعتبر وزير صحة النظام، نزار يازجي، الأسبوع الماضي أنها حالات إنفلونزا عادية نتيجة تبدل الطقس، مشيرًا إلى أن مديريات الصحة تتابع الواقع الصحي في كل المحافظات.

تابعنا على تويتر


Top