المعلم: 70% من الأزمة تحلّ بتوقف تركيا والسعودية وقطر عن دعم “الإرهابيين”

wrrt6895.jpg

جدّد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، هجومه على تركيا والسعودية وقطر، متهمًا إياهم بدعم “الإرهابيين”، ومعتبرًا أنه لو أوقفت هذه الدول دعمها فإن 70% من الأزمة السورية ستحل.

وأشار المعلم، في حديث إلى وكالة “سبوتنيك” الروسية، الجمعة 15 كانون الثاني، إلى أن توتر العلاقات الثنائية بين السعودية وإيران سيكون ذا تأثير سلبي على الوضع في سوريا.

وقال “السعوديون سيعمدون إلى زيادة الدعم العسكري والمادي الذي يقدمونه للإرهابيين في سوريا، وسيحولون بذلك دون نجاح مؤتمر جنيف”.

واعتبر المعلم أن تفجير اسطنبول قبل أيام كان بسبب استخفاف الأتراك باحتمال عودة “المتطرفين” إلى تركيا.

وأكّد وزير الخارجية في حكومة النظام أنه “في حال نفذت تركيا والسعودية وقطر قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بمواجهة ومكافحة الإرهاب، فإن نسبة 70% من الأزمة في سوريا ستنتهي، وأعدكم بانتهاء الـ 30% المتبقية قبل نهاية هذا العام”.

وأشار بذلك إلى أحد بنود قرار مجلس الأمن 2254، القاضي بضرورة “قطع مصادر التمويل عن المنظمات الإرهابية وخصوصًا داعش”.

ويتلقى النظام السوري دعمًا عسكريًا وماديًا من روسيا وإيران، إلى جانب عشرات الميليشيات الأجنبية المقاتلة في صفوفه، وسط اتهامات المعارضة لطهران بتجنيدهم وإرسالهم إلى سوريا لقتال فصائل المعارضة في مناطق سورية عدة.

في حين تقدم كل من تركيا والسعودية وقطر دعمًا للمعارضة السورية، السياسية والعسكرية، وتتبادل الاتهامات مع النظام في دمشق حول قضايا “الإرهاب”.

تابعنا على تويتر


Top