الأمم المتحدة: مشفىً متنقل وفريق طبي يتوجه نحو مضايا

madayua-15-1.jpg

شاحنة للهلال الأحمر السوري داخل بلدة مضايا - الخميس 14 كانون الثاني 2016 (AFP)

نقلت وكالة رويترز عن وكالتين في الأمم المتحدة، اليوم الجمعة 15 كانون الثاني، أن مشفىً متنقلًا وفريقًا طبيًا في طريقهما إلى بلدة مضايا المحاصرة.

وقال طارق جاسارفيتش، من منظمة الصحة العالمية، في تصريحات صحفية اليوم، إن النظام السوري أعطى الإذن بدخول المشفى والهلال الأحمر السوري إلى البلدة، كما وافق على إجراء حملة تطعيمات.

بدورها أفادت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي، بيتينا لوشا، إن لجنة إغاثة محلية أبلغت مسؤولين في البرنامج، أن 32 شخصًا لقوا حتفهم جوعًا، خلال الشهر الماضي.

وأعلن المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ينس لارك، أن المنظمة الدولية تأمل في إرسال قوافل إلى كل من مضايا وبلدتي الفوعة وكفريا، الأسبوع المقبل، لكنه لم يحدد موعدًا لإرسال مساعدات إلى مدينة الزبداني.

وكانت قافلة مؤلفة من 50 شاحنة مساعدات غادرت دمشق، أمس الخميس 14 كانون الثاني، متوجهة إلى بلدة مضايا السورية المحاصرة، للمرة الثانية هذا الأسبوع، ووصلت إلى البلدة التي يعيش فيها 40 ألف مواطن، في حصار تفرضه قوات الأسد و”حزب الله” اللبناني.

وفي 11 كانون الثاني الجاري، دخلت 44 شاحنة إغاثة كدفعة أولى من المساعدات إلى البلدة، في وقت تلقت الأمم المتحدة فيه تقارير وصفت بـ “الموثوقة” عن أن الناس يموتون بسبب الجوع، وقالت منظمات حقوقية محلية إن أكثر من 30 موطنًا قضوا جراء سوء التغذية.

تابعنا على تويتر


Top