خمسة سوريين تميزوا في الملاعب العربية خلال 2015

1234mtke8k50.jpg

تُوّج عددٌ من اللاعبين والمدربين السوريين كأفضل المحترفين على الملاعب العربية خلال عام 2015، ما يؤكد علوّ كعبهم رغم العثرات التي تمرّ بها الرياضة السورية.

وحاز المدرب السوري ماهر بحري على لقب أفضل مدرب أجنبي في الدوري الأردني خلال مرحلة الذهاب في الموسم الحالي، بعد عمل لمدة أربع سنوات في الملاعب الأردنية، وقيادته أكثر من فريق لتحقيق نجاحات غير متوقعة.

وكان البحري بدأ مسيرته الكروية في الأردن مع نادي العربي، الذي حقق معه الوصيف لينتقل بعدها إلى تدريب نادي شباب الأردن في الموسم الثاني، ثم إلى نادي الأهلي الذي يحقق معه في الموسم الحالي نتائج مميزة، وضعت فريقه في المركز الثاني خلف الفيصلي بفارق ثلاث نقاط فقط، ويعتبر فريقه منافسًا قويًا لكبيري الكرة الأردنية الفيصلي والوحدات.

بدوره حصل اللاعب والمدرب السوري حسام السيد على جائزة أفضل مدرب محترف في العراق، خلال الحفل السنوي الذي أقامته قناة البغدادية العراقية عن أفضل اللاعبين عام 2015.

وجاء فوزه عقب النتائج اللافتة التي حققها السيد مع فريق الميناء العراقي، والذي يتصدر مجموعته في الدوري بعد سلسلة انتصارات، أبرزها على فريق الجوية، نهاية أيلول الماضي.

ودرّب حسام المنتخب السوري وأندية الوحدة والشرطة ومنتخب الشباب، وحقق بطولة غرب آسيا في الكويت مع المنتخب الأول عام 2012، وهو اللقب الوحيد في خزينة المنتخب السوري.

لاعب الهجوم عدي الجفال، حاز أيضًا على لقب أفضل لاعب محترف في العراق، تكريمًا لمستواه الجيد الذي يقدمه مع فريقه الزوراء، خلال نفس الحفل، الذي توزع جوائزه من قبل لجنة متخصصة من كبار الرياضيين والإعلاميين في العراق، وتحظى باهتمام كبير.

المتألق عمر السومة، بات اللاعب رقم واحد، العام الماضي، في قلوب الجماهير الأهلاوية في السعودية، إذ أحرز لقب هداف الموسم الماضي ويحتل المركز الثاني في الموسم الحالي على لائحة الهدافين برصيد عشرة أهداف، كما صنّف ضمن أفضل ثمانية لاعبين محترفين في الدوري عام 2015.

أخيرًا إلى النجم فراس الخطيب، لاعب العربي الكويتي، الذي صرح بأن وقت رحيله عن النادي حان، كما أنه لم يدخر جهدًا في خدمة النادي وتحقيق الفوز له في جميع المباريات.

وجاء قرار الرحيل بعد هزيمة العربي أمام السالمية في الجولة العاشرة من الدوري الكويتي، والتي تعرض عقبها الخطيب لانتقادات كثيرة من جماهير النادي بسبب إضاعته لضربة جزاء في المباراة، رغم مشواره المتميز مع “الأخضر”.

وقال الخطيب، عبر حسابه في تويتر، “أفتخر خلال هذه السنوات بتحقيقي ثلاثة ألقاب لكأس الأمير، ولقبين كأس ولي العهد وكأس السوبر وهداف الدوري مرتين وسجلت للأخضر 168 هدفًا”.

ويبدو أن الخطيب متوجّه إلى مشوار تدريبي، بعدما خضع لدورة تدريبية في الكويت فئة C، لتكون داعمة له في حال قرر اعتزال الملاعب.

تابعنا على تويتر


Top