تنظيم “الدولة” يسلم مناطقه في جنوب دمشق إلى أحرار الشام

dtr56.jpg

ساحة حي الحجر الأسود،المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في جنوب دمشق.

تداول ناشطون في جنوب دمشق معلومات عن تسليم تنظيم “الدولة” مقراته في منطقة الحجر الأسود إلى لواء “ضحى الإسلام”، المنضوي تحت حركة أحرار الشام الإسلامية.

وعلمت عنب بلدي من أحد ناشطي المنطقة (رفض كشف اسمه)، أن التنظيم بدأ فعليًا اليوم، الأحد 17 كانون الثاني، بتسليم مقراته لـ “ضحى الإسلام”، تمهيدًا لخروجه إلى المنطقة الشرقية، وفق اتفاقية مع النظام السوري برعاية أممية.

وأعلن لواء “ضحى الإسلام” انضمامه إلى حركة أحرار الشام الإسلامية في أيار 2015، ويعتبر من أبرز الفصائل العاملة في الجنوب الدمشقي، بحسب ناشطين.

موقع ربيع الثورة، المهتم بنقل أخبار الجنوب الدمشقي، أوضح أيضًا أن مجموعة من الجيش الحر في بلدة يلدا دخلت اليوم إلى الحجر الأسود بزعامة القيادي “أبو الفدا”، لتتسلم مواقع التنظيم قبيل خروجه.

الحجر الأسود تتبع كليًا لتنظيم “الدولة” منذ نحو عامين، وشهدت معارك عنيفة بين التنظيم وفصائل المعارضة في الآونة الأخيرة.

الاتفاق الذي توصل إليه التنظيم والنظام، كان يجب أن يتم في كانون الأول الماضي، لكن جملة عوائق أجّلت تطبيقه، وينص على خروج التنظيم مع عوائل مقاتليه بشكل كامل من جنوب العاصمة إلى الرقة، عاصمة التنظيم في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top