كفريا والفوعة تنتظران دخول وفد أممي اليوم

DE67.jpg

أفادت وسائل إعلام مقربة من النظام السوري أن وفدًا أمميًا من المقرر أن يدخل قريتي كفريا والفوعة المحاصرتين شمال إدلب، برفقة ممثلين عن الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري.

وذكرت وكالة سبوتنك الروسية أن الوفد، الذي ينتظر دخوله اليوم، الاثنين 18 كانون الثاني، سيتولى الكشف على الحالات الصحية الحرجة في البلدتين.

كذلك من المقرر إدخال 10 آلاف ليتر من مادة المازوت إلى البلدتين، ومثلها إلى بلدة مضايا المحاصرة غرب دمشق، بحسب الوكالة.

وعلمت عنب بلدي من مصادر معارضة في محيط بلدتي كفريا والفوعة، بعدم دخول الوفد حتى لحظة إعداد الخبر.

كفريا والفوعة تقعان تحت حصار غرفة عمليات جيش الفتح في إدلب، وتضمان أغلبية من الطائفة الشيعية الموالية لنظام الأسد.

في حين تحاصر قوات الأسد وحزب الله اللبناني بلدتي مضايا والزبداني في ريف دمشق، ما تسبب بأكثر من 30 حالة وفاة تحت تأثير الجوع.

تابعنا على تويتر


Top