صحيفة تركية: “انتحاري” اسطبنول تواصل مع مخابرات الأسد

turkey-Syria-SultanAhamad.jpg

قالت صحيفة “أكشام” التركية إن الانتحاري الذي فجر نفسه داخل منطقة السلطان أحمد في اسطنبول، كان على تواصل مع شخص له علاقة بمخابرات نظام الأسد.

وأضافت الصحيفة، اليوم الثلاثاء 19 كانون الثاني، أن الانتحاري، نبيل الفضلي، كان على اتصال مباشر ومتكرر مع شخص من مواليد مدينة حلب، ويدعى إبراهيم أحمد إبراهيمي.

الفضلي نسق مع إبراهيمي بشكل مباشر، وفق الصحيفة، التي أوضحت أن تعقب مكالمات الأخير، أظهرت أنه أجرى اتصالًا مع القنصلية السورية العاملة في اسطنبول، والتي يديرها النظام، عقب التفجير.

وتحدث إبراهيمي مع مندوب مخابرات النظام السوري، وأعطاه معلومات عن التفجير، كما أجرى عددًا من المكالمات مع سوريا، بحسب الصحيفة.

وكان وزير الداخلية التركي قال، في وقت سابق، إن الانتحاري الذي فجر نفسه، كان مسجلًا لدى سلطات الهجرة التركية، لكنه لم يكن على قائمة من يشتبه بكونهم متشددين.

ووقع الانفجار في منطقة السلطان أحمد التاريخية، وسط مدينة اسطنبول، صباح الثلاثاء 12 كانون الثاني، واستهدف تجمعًا للسياح، ما أدى إلى مقتل 10 منهم، معظمهم من الألمان.

تابعنا على تويتر


Top