مصادر موالية: “داعش” قد تبدأ انسحابها من جنوب دمشق غدًا

345fhgr.jpg

لحظة دخول عناصر من الجيش الحر إلى الحجر الأسود لاستلام نقاط التنظيم في الحي، الأحد 17 كانون الثاني، المصدر: تجمع ربيع الثورة.

قال أنور رجا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إن تنظيم “الدولة” قد يبدأ انسحابه من جنوب دمشق يوم غد الخميس، في ظل صفقة عقدها التنظيم مع النظام السوري.

وأوضح رجا، في حديث إلى صحيفة الوطن المقربة من النظام، الأربعاء 20 كانون الثاني، أن “هناك تحضيرات.. قد يبدأ ترحيل داعش وكل من انضوى تحت لوائه مبدئيًا بين الخميس والجمعة”.

وأشار القيادي في الجبهة الشعبية الموالية للنظام، إلى أن جبهة النصرة ستبقى إلى جانب مجموعات أخرى في مخيم اليرموك، مقدرًا عدد “المسلحين” بنحو 300 عنصر.

“الوطن” قالت، قبل نحو يومين، إن تنفيذ اتفاق انسحاب التنظيم وعناصر من جبهة النصرة سيكون خلال ثلاثة أيام، بناء على معلومات من مصادر وصفتها بـ “المطلعة”.

واعتبرت مصادر الصحيفة أن “دخول مسلحين من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم لاستلام خط الجبهة في الحجر الأسود واليرموك تمهيدًا لخروج داعش، لن يؤثر في جهود الدولة لاستعادة سيطرتها على تلك المنطقة وإعادة الأهالي إليها”.

وكان جيش الإسلام أتم عملية تبادل للأسرى مع تنظيم “الدولة” قبل يومين، وأفرج عن 11 مدنيًا مقابل إطلاق سراح 11 عنصرًا من التنظيم، تزامنًا مع دخول عناصر من فصائل المعارضة لاستلام حواجز ومراكز عسكرية في الحجر الأسود.

التسوية بين النظام والتنظيم تنص على خروج جميع مقاتلي الأخير وعوائلهم إلى محافظة الرقة الخاضعة له، وتسليم مناطق وجوده في الحجر الأسود ومخيم اليرموك إلى فصائل المعارضة المحلية.

تابعنا على تويتر


Top