ضابطان رفيعان قتلهما تنظيم “الدولة” في دير الزور

12494943_1025162630880954_8668703602959475592_n.jpg

العقيد حبيب حبيب على يسار العميد عمران عمران، قتلا في دير الزور، الأربعاء 20 كانون الثاني، المصدر: فيسبوك.

كشفت مواقع وصفحات موالية عن مقتل ضابطين من قوات الأسد في معارك محافظة دير الزور، في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكشفت صفحة “أخبار مصياف” الموالية، الأربعاء 20 كانون الثاني، مقتل العميد عمران عمران، وهو من قرية بيرة الجرد في منطقة مصياف التابعة لمحافظة حماة، وذلك خلال المواجهات التي تشهدها محافظة دير الزور.

أيضًا، أعلنت صفحة “شهداء طرطوس”، الموالية والمختصة بإحصاء قتلى قوات الأسد والميليشيات الرديفة، مقتل العقيد حبيب علي حبيب، من قرية بستان الحمام في منطقة بانياس التابعة لمحافظة طرطوس، في إطار معارك دير الزور أيضًا.

“شهداء طرطوس” أكدت أيضًا مقتل نحو 10 جنود من المحافظة خلال 72 ساعة،  في معارك دير الزور، التي أحرز فيها تنظيم “الدولة” تقدمًا لافتًا.

واستطاع التنظيم فرض سيطرته على عدة مناطق في المدينة ومحيطها، أبرزها بلدة البغيلية وجزء من مستودعات “عياش” العسكرية، ومناطق أخرى.

وتواردت أنباء عن إصابة العميد عصام زهر الدين، قائد عمليات النظام في المحافظة، خلال المعارك المستمرة منذ ثلاثة أيام، لكن قناة سما المقربة من النظام السوري نشرت مساء أمس تسجيلًا مصورًا أوضح أن زهر الدين بصحة جيدة، ونفت خبر إصابته.

معظم القتلى الذين تداولت الصفحات الموالية أسماءهم ينتمون إلى الطائفة العلوية، في صورة واضحة لاستمرار النظام السوري بالزج بأبناء هذه الطائفة في أتون حرب مستمرة منذ نحو 5 أعوام.

تابعنا على تويتر


Top