صرافات تعتمد بصمة العين لتحصيل اللاجئين مساعداتهم في الأردن

jooooooooooooordaaaaaan.jpg

الصرافات الآلية الجديدة في الأردن (فرانس برس).

أصبح بإمكان اللاجئين السوريين في الأردن، سحب أموال المساعدات من أجهزة الصراف الآلي دون الحاجة لبطاقات ائتمانية، بفضل برنامج جديد أطلقته الأمم المتحدة، يعتمد على بصمة العين، ويعتبر الأول من نوعه في العالم.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الخميس 21 كانون الثاني، أن المشروع جاء بعد أن أبدى لاجئون حاجتهم إلى “برنامج نقدي واضح يعزز كرامتهم ويوفر وسيلة للحصول على المساعدة، دون حاجة لاتباع الأسلوب التقليدي كالاصطفاف في طابور للحصول على المساعدات”.

“مساعدة برمشة عين”، أو “Icloud” بالإنكليزية، هو اسم البرنامج الجديد، وسيسمح للاجئين بتسلم مساعداتهم النقدية عن طريق 50 صرافًا آليًا في محافظات المملكة الأردنية، وفق “فرانس برس”.

ويرتبط البرنامج مباشرة ببيانات اللاجئين لدى المفوضية، ويحتاج اللاجىء إلى أقل من 30 ثانية، يقف فيها أمام الجهاز الجديد المزود بجهاز صغير يلتقط بصمة العين.

ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأردن، آندرو هاربر، قال للوكالة إن التقنية الجديدة هي أكثر البرامج سرعة وفعالية وكفاءة في العالم، مضيفًا أن الذين سيتلقون المساعدات النقدية الشهرية، “هم أولئك الذين يعيشون خارج المخيمات، من بينهم الأرامل اللواتي لديهن أطفال، والمسنون، والذين لا يملكون فرصة عمل ولا يستطيعون إعالة أنفسهم”.

وبحسب هاربر، فإن المفوضية صرفت منذ عام 2012، أكثر من 150 مليون دولار على اللاجئين “الأكثر ضعفًا”، وأوضح أن نحو 43 ألف عائلة ستستفيد من البرنامج.

بدوره اعتبر  عماد ملحس، الرئيس التنفيذي لشركة “إيريس غارد”، المصممة للمشروع، وتتخذ من بريطانيا مقرًا لها، أن النظام يمكّن المفوضية من تقديم المساعدات للأشخاص الذين لا يملكون حسابات مصرفية، “بشكل فعال وآمن بكل كرامة واحترام بدون الحاجة إلى استخدام بطاقة أو رقم سري”.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن نحو 630 ألف لاجئ سوري مسجلون في الأردن، بينما قدّر تقرير صدر عن وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية، في الخامس من كانون الثاني الجاري، عدد السوريين في الأردن، بحوالي مليون و 370 ألف لاجئ، يعيش 115 ألفًا منهم في مخيمات الإيواء.

تابعنا على تويتر


Top