الأمم المتحدة تنوي تسليم الأسد نصف مليار دولار

جريدة عنب بلدي – العدد 49 – الأحد – 27-1-2013

 

26قامت الأمم المتحدة بوضع خطة لإرسال مساعدات إنسانية بقيمة نصف مليار دولار إلى سوريا، بعد زيارة تفقدية قامت بها بعثة إنسانية مؤلفة من ثمانية وكالات تابعة للأمم المتحدة لمحافظة حمص ودرعا الأسبوع الماضي قررت على إثرها البدء بعملية إنسانية كبيرة في البلاد.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، سقط في سوريا أكثر من ستين ألف شهيد ونزح أكثر من مليوني شخص، فيما يحتاج أربعة ملايين شخص لمساعدات فورية خلال الأزمة التي بدأت منذ 22 شهرًا. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي في نيويورك إن أفراد البعثة الدولية التقوا «أشخاصًا كانوا يحتاجون بشدة إلى المواد الغذائية والعناية الطبية ومياه الشرب، وخصوصًا الأطفال منهم».

إلا أن الأمم المتحدة قررت تسليم المساعدات إلى منظمات تعمل تحت سيطرة الأسد، للوصول إلى المدن المحاصرة ومناطق النزاع داخل البلاد، والتي لم تتمكن من الوصول إليها بنفسها. وكانت حكومة الأسد، التي تخضع لعقوبات اقتصادية، قد استخدمت المعونات سابقًا لتمويل الحرب إذ سرقت شحنات المعونات وصنّفت مدنًا بأكملها على أنها «معاقل للثوار»، وحاصرتها لأشهر ومنعت إيصال الدواء والغذاء إلى سكانها بحسب تقرير منظمة آفاز الحقوقية.

هذا وستجتمع الدول المانحة الأسبوع المقبل في دولة الكويت لتحديد تعهداتها بتقديم المساعدات «لسوريا» في استجابة لدعوة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة من أجل جمع تبرعات لسوريا بعد تدهور الأوضاع الإنسانية.

تابعنا على تويتر


Top