كيري: محادثات جنيف قد تؤجل يومًا أو اثنين

keryyyyyyy.jpg

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن محادثات جنيف المقرر عقدها بين النظام السوري والمعارضة الأسبوع المقبل، قد تتأجل.

ونقلت وكالة “رويترز”، اليوم الخميس 21 كانون الثاني، عن كيري تأكيده أن المحادثات لن تتأخر بشكل كبير، موضحًا “حين نقول تأجيلًا فهو ليوم أو يومين لتوجيه الدعوات، لكن لن يحدث تأجيل كبير فالعملية ستبدأ في 25 كانون الثاني”.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، اعتبر في تصريح لوكالة “رويترز”، أمس الأربعاء، أن الأطراف بوسعها بدء المحادثات، “ربما ليس في 25 كانون الثاني الجاري، لكننا بحاجة إلى مواصلة الضغط وقوة الدفع”.

فيما توقع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بدء المحادثات في موعدها، بعد محادثات مع كيري، وقال إن من الضروي المضي قدمًا في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة بين النظام السوري والمعارضة، لتعقد الاثنين المقبل مثلما خُطط له.

وتأتي تصريحات كيري، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وبالتزامن مع تسمية النظام السوري وفده المفاوض في محادثات جنيف، وعلى رأسه ممثله لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وغداة إعلان المعارضة السورية عن تحديد وفدها، برئاسة العميد أسعد الزعبي.

ويرجح محللون تأجيل محادثات جنيف، بعد طرح موسكو قائمتها، التي ضمت 15 اسمًا، من بينهم صالح مسلم وهيثم مناع، وشهدت ثلاث انسحابات، إحداها نائب رئيس التحالف المدني السوري المعارض، ريم تركماني، ورأت أنه “من الكارثي أن تدخل المعارضة على المفاوضات بوفدين، ما سيضع النظام مسبقًا في موقع متقدم”.

تابعنا على تويتر


Top