صفحات موالية: الحكم على سليمان الأسد بالسجن 20 عامًا

sulaimaaaaaaan.jpg

سليمان هلال الأسد

تناقلت صفحات موالية للنظام السوري، على موقع “فيسبوك”، أنباء حول الحكم على سليمان الأسد بالسجن لمدة 20 عامًا، ليتصدر اسم ابن عمّ رئيس النظام صفحات التواصل الاجتماعي مجددًا، بعد جدلٍ حول ضرورة معاقبته أو تبرئته على خلفية مقتل العقيد حسان الشيخ.

مراسل قناة “سما” الفضائية، نبراس مجركش، نقل عن مصادر وصفها بـ “المطلعة” ما كتبه في صفحته: “أصدر القضاء السوري قرارًا بتجريم سليمان بمقتل العقيد الشيخ، وحكم عليه بالسجن لمدة 20 عامًا”.

وتناقلت بعض المواقع الموالية الخبر بالصيغة ذاتها، لكن القرار لم يصدر رسميًا عن وسائل إعلام النظام، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

ونشرت صفحة “شهداء حي الزهراء والأرمن ومن حولهم”، الخبر قائلة “انتهاء قضية الشهيد العقيد المهندس حسان محمود الشيخ اليوم، بالحكم على المجرم سليمان هلال الأسد بالسجن لمدة عشرين سنة”.

وعلق بعض الموالين على الخبر، فقال أحدهم “لن ولم أدافع عن أحد في أي حكم يصدر عن القضاء السوري، فلا زال القانون فوق الجميع”، وعلق آخر “قبضة الأسد تتراخى ،وزمان العائلة التي لا تسأل عما تفعل قد ولى. القرار جاء لكسب ود جمهوره المتململ”.

بينما تساءل آخر “هل الأمر سري حتى لا يعلن عنه الإعلام الرسمي”، وأجابه أحدهم “الأمر ليس سريًا، لكن الإعلام السوري لا يرغب بإفراده كخبر مميز، باعتباره قضية جنائية مثلها مثل عشرات القضايا اليومية”.

وكان العقيد حسان الشيخ تلقى عدة رصاصات أدت إلى مقتله على الفور، آب الماضي، عند دوار الأزهري في مدينة اللاذقية، وسط اتهامات مباشرة لسليمان الأسد، من قبل موالي النظام.

وألقت القضية بظلالها على الشارع السوري، وواكبها الإعلام الموالي للنظام بشكل لافت، في خطوة رأى ناشطون أنها “بداية تخبط” بين أبناء الطائفة، عازين ذلك إلى تصاعد الغضب في الشارع “العلوي” بشأن ضروة محاسبة سليمان الأسد.

تابعنا على تويتر


Top