مسعود برزاني: الاستقلال الكردي أقرب من أي وقت مضى

barazani.jpg

اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود برزاني، أن عصر سايكس بيكو انتهى، وأن العالم بحاجة لاتفاقية جديدة في الشرق الأوسط.

ونادى رئيس الشمال العراقي الكردي المستقل، مسعود برزاني قادة العالم للاعتراف بأن ميثاق سايكس بيكو الذي رسم حدود الشرق الأوسط الحديثة قد فشل، وحثهم للاتفاق على ميثاق جديد يمهد الطريق لدولة كردية.

وأضاف برزاني، وفق ما نقلت صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة 22 كانون الثاني، أن المجتمع الدولي بدأ بقبول واقع أن العراق وسوريا لن يتوحدا مجددًا بالعيش المشترك القسري.

تغيّرت الخريطة السياسية للعراق بشكل كبير في الـ 18 شهرًا الأخيرة، عندما اجتاح تنظيم “الدولة” ثاني أكبر مدينة عراقية، الموصل.

والآن تسيطر القوات الكردية بشكل كامل على كركوك وسنجار، وتدعي أنها تسيطر على آلاف الأميال من الأراضي التي كانت تسيطر عليها حكومة العراق المركزية.

وأضاف برزاني أن الاستقلال الكردي بات قريبًا جدًا، والذي لطالما كان المشروع المركزي للطموحات الكردية وأثار مخاوف شديدة لدى الدول المجاورة.

على مر الـ 10 سنوات الماضية، وصفت علاقة كردستان العراق مع بغداد بـ “الهشة”، وغضب القادة العراقيون من سيطرة الأكراد على كركوك وإرسال أربيل نفطها إلى تركيا.

وكان برزاني صرح، في تموز 2014، عن دعمه لـ “استقلال كردي” وإجراء استفتاء شعبي، ولكنه فشل بحشد شعبي بسبب تقدم تنظيم “الدولة” في أربيل والأزمة المستمرة في العراق وسوريا.

تابعنا على تويتر


Top