ناشطون: 100 مدني قتلهم الروس في دير الزور خلال يومين

FH743.jpg

طفلة بيد والدها، إحدى ضحايا مجزرة خشام، السبت 23 كانون الثاني، المصدر: ناشطون.

قتل حوالي 100 مدني بغارات نفذتها مقاتلات روسية على أنحاء متفرقة في محافظة دير الزور، خلال 48 ساعة مضت، بحسب حملة “دير الزور تذبح بصمت”.

المجزرة الأخيرة حدثت اليوم، السبت 23 كانون الثاني، بحسب الحملة، وأدت إلى مقتل 40 مدنيًا على الأقل وإصابة آخرين، جراء غارات الطيران الروسي على بلدة خشام في ريف المحافظة.

واستهدفت الغارات الروسية خلال اليومين الماضيين، قرى وبلدات الحصان والحويجة والبغيلية وعياش وحويجة صكر والطابية جزيرة والبوليل، في ريف دير الزور، بحسب مراسل عنب بلدي.

واتهم الناشط الإعلامي يونس سلامة الإعلام المحلي والدولي بالتغاضي عما يحدث في المحافظة، من مجازر ينفذها الطيران الروسي بشكل يومي خلال الآونة الأخيرة، وأضاف “نحن محاربون ومهمشون إعلاميًا”.

تحدث المجازر في ظل محازلة تنظيم “الدولة” فرض سيطرته على مناطق النظام السوري في المحافظة، واستطاع إحكام قبضته على قرية البغيلية ومستودعات عياش، واستهدف حيي الجورة والقصور بقذائف الهاون، ما أوقع قتلى في صفوف المدنيين أيضًا.

تابعنا على تويتر


Top