تسجيلٌ مصور لمنفذي “هجمات باريس” وفرنسا ترد

mmmtttttt.jpg

من التسجيل المصور الذي بثه تنظيم "الدولة" - الأحد 24 كانون الثاني 2016.

نشر تنظيم “الدولة” تسجيلًا مصورًا لمنفذي “هجمات باريس”، بينما رد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، بأن بلاده لن تتراجع عن هدفها في مكافحة “إرهاب التنظيم”.

وأظهر التسجيل، الذي نشر مساء الأحد، 24 كانون الثاني، تحت عنوان “اقتلوهم حيث ثقفتموهم”، تسعة من عناصر التنظيم، الذين نفذوا “هجمات باريس” وراح ضحيتها 130 شخصًا، وفق الإحصاءات الرسمية.

ويظهر في التسجيل بعض العناصر وهم يقطعون رؤوس محتجزين، ويتدربون قبل تنفيذ الهجمات في العاصمة الفرنسية، في 13 تشرين الثاني الماضي.

ويتضمن الإصدار الذي نشر باللغتين الفرنسية والعربية، ما وصفها بـ “الرسالة الأخيرة لأسود الخلافة التسعة الذين تحركوا في عرينهم، ليجعلوا فرنسا تجثو على ركبتيها”.

بدوره، قال هولاند للصحفيين من العاصمة الهندية نيودلهي، اليوم الاثنين، “لن يخيفنا شيء، إذ لا يمكن لأي تهديد أن يزرع الشك لدى فرنسا حول ما عليها فعله في المعركة ضد الإرهاب”.

وفي ثاني أيام زيارته، أكد هولاند أن فرنسا اتخذت إجراءات لتمديد حالة الطوارئ، “لأنها تعلم أن هذا التهديد ماثل”، موضحًا أن بلاده “لن نتراجع في الدفاع عن أراضيها، ولا في الحريات”.

وكان الرئيس الفرنسي أعلن، الخميس الماضي، أن التحالف الدولي “سيسرع” ضرباته ضد تنظيم “الدولة” في العراق وسوريا.

وكثفت فرنسا ضرباتها الجوية في سوريا، وركزت على الرقة، ضمن هجمات قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إضافة إلى الأهداف النفطية، المصدر الأول لتمويل التنظيم، منذ هجمات باريس.

تابعنا على تويتر


Top