الزعبي ردًا على دي ميستورا: لم نقرر بعد المشاركة في جنيف

DG678.jpg

قال العميد أسعد الزعبي، رئيس الهيئة العليا للتفاوض، إن “الهيئة لم تقرر بعد المشاركة في المؤتمر”.

وجاء حديث الزعبي ردًا على تصريحات المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، حول موعد انطلاق مفاوضات “جنيف”، في 29 الشهر الجاري.

وأوضح الزعبي في حديث لموقع “الخليج أونلاين”، الاثنين 25 كانون الثاني، أن “وفد الهيئة العليا للتفاوض سمع من الإعلام دعوة دي ميستورا، ولم يتم التنسيق معه بشأن الموعد”.

واعتبر رئيس هيئة التفاوض أن كلام دي ميستورا “قد يأتي في سياق احتمالية انعقاد المؤتمر يوم الجمعة المقبل”، مستبعدًا “انعقاد جنيف 3 في الوقت المحدد، لغياب الأجواء التي تدعم انطلاق المفاوضات”.

ووصف العميد الزعبي اجتماع رياض حجاب أول أمس مع وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بأنه “حمل إلى الهيئة العليا الأفكار والإملاءات الإيرانية الروسية”.

وأوضح أن “الهيئة اتفقت على عدم الموافقة على أي اسم يفرض، أو الانصياع إلى أي إملاءات خارجية، تخالف مبادئ الثورة السورية”.

وستجتمع الهيئة العليا للمفاوضات، غدًا الثلاثاء، في الرياض، لبحث موقفها من الأفكار التي نقلها كيري، وحضور المفاوضات في الوقت الذي حدده دي ميستورا، بحسب الزعبي.

وأعلن دي ميستورا، ظهر اليوم، أن المفاوضات ستبدأ في 29 الشهر الجاري، على أن تستمر ستة أشهر، وأوضح أنه سيرسل الدعوات إلى الأطراف والجهات المشاركة، غدًا الثلاثاء، دون تحديدها.

وشكلت الهيئة العليا للمفاوضات في الرياض الشهر الماضي، وتضم تيارات معارضة للنظام، وفصائل عسكرية تعمل في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top