الأمم المتحدة: المحادثات بين الأطراف السورية “غير مباشرة”

demestoura-1230p53t6.jpg

قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، إن “المحادثات بين الأطراف السورية يوم 29 كانون الثاني ستكون غير مباشرة”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، اليوم الاثنين 25 كانون الثاني، أن “اجتماعات منفصلة ستجري بين مبعوث الأمم المتحدة دي ميستورا، والمشاركين في المحادثات، في غرف منفصلة، وسيقوم الأخير بدور الوسيط بينهم”.

ونقلًا عن دي ميستورا أوضح المتحدث أنه “سيتم إصدار الدعوات بناء على معيار الشمول والوزن الذي يتمتع به الطرف المشارك، وستكون أجندة المفاوضات وفقًا لما نص عليه قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، كما ستوجه الدعوات بشكل واضح أيضًا للنساء والمجتمع المدني”.

لكن أسعد الزعبي، رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، قال، قبل ساعات، إن الهيئة علمت بموعد الاجتماع من الإعلام، ولم تتلقَ أي دعوة رسمية للآن.

واعتبر دي ميستورا في تصريحه اليوم أن الأولوية في المحادثات، التي ستبدأ الجمعة القادم، هي مناقشة وقف إطلاق النار، ومكافحة تنظيم الدولة، وإدخال المساعدات.

ونص القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الشهر الماضي على ضرورة البدء بعملية انتقال سياسي في سوريا، بإشراف الأمم المتحدة، في غضون 6 أشهر، ثم القيام بانتخابات حرة وشفافة، تحت رعاية الأمم المتحدة خلال 18 شهرًا.

تابعنا على تويتر


Top