أوغلو: نحن مع تمثيل الأكراد في وفد المعارضة إلى “جنيف”

oglou-syria.jpg

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن بلاده “مع تمثيل الأكراد في صفوف وفد المعارضة السورية”، ولكن “ضد أن يكون حزب الاتحاد الديمقراطي”.

وأضاف، في كلمة ألقاها اليوم 26 كانون الثاني، أمام كتلة حزبه البرلمانية، “نعتقد بضرورة جلوس الأكراد والعرب والتركمان والسنة والعلوية والمسيحيين في سوريا، معًا حول طاولة واحدة، ومن الضروري تمثيل الأكراد، لأن عدم تمثيلهم سيمثل نقصًا”.

ونفى أغلو أن يكون كلامه يتضمن، صالح مسلم، رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي، وقال “لكننا نعارض جلوس وحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي، اللذين يظلمان الأكراد إلى تلك الطاولة”، مؤكدًا “لسنا ضد تمثيل الأكراد”.

واعتبر أنَّه لافرق بين حزب الاتحاد الديمقراطي وذراعه العسكري (وحدات حماية الشعب) وبين منظمة “PKK”، المصنفة إرهابيًا في تركيا، بل هي امتداد لها، بحسب تعبيره.

وشكّك رئيس الوزراء التركي في أن يكون حزب الاتحاد الديمقراطي “معارضًا”، بقوله “إن كان ولا بد من جلوس حزب الاتحاد الديمقراطي في طاولة المفاوضات، فالمكان الذي يليق به هو صف النظام لا المعارضة التي تخوض المعارك من أجل كرامتها”.

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا دي ميستورا حدد يوم الجمعة المقبل، 29 كانون الثاني، موعدًا لبدء المفاوضات بين وفدي النظام والمعارضة السورية في مدينة جنيف، كما وجه اليوم الدعوات للمشاركين السوريين وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، موضحًا أن الإعلان عن أسماء الأطراف التي ستحضر المحادثات، سيكون بعد تأكيدهم المشاركة.

وأعلن صالح مسلم، رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، أن حزبه يتوقع دعوةً للمشاركة في محادثات جنيف، ولكنه لم يحدد طبيعة مشاركته والطريقة التي سيحضر فيها المفاوضات.

تابعنا على تويتر


Top