فابيوس: دي ميستورا لن يوجه دعوات لـ “الديموقراطي الكردي”

fabies-demestura.jpg

أبلغ مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، أنه لن يوجه الدعوة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، لحضور محادثات السلام في جنيف.

ونقلت وكالة “رويترز” عن فابيوس قوله، اليوم الأربعاء 27 كانون الثاني، إن دي ميستورا أكد له أن هيئة المعارضة التي تشكلت في الرياض هي من ستقود المفاوضات حتى وإن شارك فيها معارضون آخرون.

فابيوس تحدث لإذاعة “فرانس كولتور”، واعتبر أن جماعة حزب الاتحاد الديموقراطي “هي أكثر ما يثير المشاكل”، مضيفًا أنه تحدث مع منسق هيئة المعارضة السورية، رياض حجاب، وأبلغه بأنه “سيرد على دي ميستورا و(الأمين العام للأمم المتحدة) بان كي مون، صباح اليوم”.

وتعليقًا على تصرف حجاب، قال فابيوس “أتفهم موقفهم، هم يقولون نعم للمفاوضات، وفي نفس الوقت يريدون تفاصيل عن المشاركين وعما يجري على الجانب الإنساني وعما سنتحدث”.

الهيئة العليا للمفاوضات طالبت دي ميستورا عقب اجتماعها الرابع في الرياض، مساء أمس الثلاثاء 26 كانون الثاني، بتوضيح بعض النقاط التي وردت في خطاب دعوته التي تلقتها.

وأبلغت الهيئة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أنها أرسلت رسالة إلى دي ميستورا وأنها تنتظر ردًا منه، بعد مناقشتها ترتيبات المفاوضات المزمع عقدها في 29 كانون الثاني الجاري.

تابعنا على تويتر


Top