حكومة النظام تقر استيراد 150 ألف طن قمح

Assad-goverment.jpg

طالبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك السماح لها باستيراد 150 ألف طن من القمح الطري الخبزي، عبر عروض أسعار للتعاقد بالتراضي وعلى دفعات متتالية، بحسب صحيفة الوطن، المقربة من النظام.

وأقر مجلس الوزراء في حكومة النظام توصية اللجنة الاقتصادية، المتضمنة الموافقة على اقتراح الوزارة، خلال اجتماعه الأسبوعي، أمس الثلاثاء 26 كانون الثاني، باعتبار العقد المبرم بين المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب وشركة “كاسيلو” الإيطالية منتهيًا.

ويتضمن العقد بين المؤسستين مبادلة 25 ألف طن قمح طري وقاس لكلا الطرفين، وانتهى على هذا الأساس.

وكانت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب اشترت سابقاً 200 ألف طن من القمح، في 27 تشرين الأول 2015 بآخر مناقصة معلنة لها.

تراجعت عائدات القطاع الزراعي في سوريا نتيجة لظروف الحرب، واحتراق هكتارات واسعة من الأراضي نتيجة القصف، والغلاء في أسعار الخامات الأساسية اللازمة للزراعة.

وكانت منظمات تابعة للأمم المتحدة، قدرت إنتاج القمح في سوريا عام 2015 بنحو 2.445 مليون طن، وتنبأت بعجز مرتقب قدره 800 ألف طن.

وذكر تقرير مشترك أصدرته منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) وبرنامج الأغذية العالمي، 23 تموز الماضي، أنه رغم الأمطار الغزيرة، التي عززت الإنتاج هذا العام مقارنة مع المحصول الضعيف لعام 2014، فإن الحجم مازال أقل من مستويات ما قبل الحرب بنسبة 40%.

تابعنا على تويتر


Top