القنابل العنقودية تستهدف دوما لليوم الـ 15 على التوالي

nmnmnnmnmnmn.jpg

القنابل العنقودية على دوما في الغوطة الشرقية - 27 كانون الثاني 2016 (مراسل عنب بلدي).

استهدف الطيران الحربي مدينة دوما في الغوطة الشرقية بسبعة صواريخ محملة بقنابل عنقودية، في إطار حملة مكثفة لقصف وصلت إلى يومها الـ 15 على التوالي.

وقتلت طفلة وأصيب عشرات جراء استهداف المدينة اليوم، الأربعاء 27 كانون الثاني، تزامنًا مع استهداف الأبنية السكنية فيها بالمدفعية الثقيلة، بحسب تنسيقية المدينة.

مراسل عنب بلدي في المدينة، أكد استمرار تحليق الطيران الحربي في سماء دوما، حتى لحظة إعداد التقرير، موضحًا أنه يستهدف المقرات والمناطق المكتظة بالسكان، إضافة إلى الشوارع الرئيسية والمساجد. وأضاف أن كل صاروخ عنقودي يتبع بقذيفة على نفس المنطقة.

ويعتمد النظام السوري على هذه السياسة، منذ بدء موسكو غاراتها في سوريا، إذ تركز على منطقة لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين، ثم تنتقل وتستهدف منطقة أخرى بالطريقة ذاتها.

وكان الطيران الحربي استهدف المدينة بصواريخ محمّلة بالقنابل العنقودية، أمس الثلاثاء، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص، وجرح آخرين.

وتستمر قوات الأسد بتصعيدها العسكري في الغوطة الشرقية، منفذة قصفًا يوميًا بمختلف أنواع الأسلحة، تزامنًا مع مواجهات ومعارك مع فصائل المعارضة في منطقة المرج.

تابعنا على تويتر


Top