مدينة حماة تنعي “مفتي الشافعية” محمد أديب كلكل

kalkaaaaaaaal.jpg

مفتي المذهب الشافعي في مدينة حماة، الشيخ محمد اديب كلكل.

نعت مدينة حماة فجر اليوم الخميس 28 كانون الثاني، مفتي المذهب الشافعي، الشيخ محمد أديب كلكل، عن عمر يناهز 82 عامًا.

علماء سوريون كثر نعوا الشيخ كلكل، من بينهم الدكتور سارية الرفاعي، وقال “توفي اليوم العالم المربي الفقيه الزاهد الورع المصنف بقية السلف الصالح، فضيلة الشيخ محمد أديب كلكل الشافعي الحَمَوي رحمه الله تعالى”.

ولد كلكل في 12 أيلول عام 1934، في حي الشرقية بمدينة حماة، وتوفي والده وهو بعمر أربع سنوات، وحفظ القرآن في عمر صغير، وأتم دراسته الابتدائية في المدرسة المحمدية الشرعية.

وحين بلغ من العمر 20 عامًا، بدأ يدرّس الطلاب العلوم الشرعية واللغوية، في المساجد والمدارس الشرعية.

درس الشيخ كلكل على يد عدد من علماء حماة البارزين كالشيخ محمود الشقفة، ومحمد الحامد، وواكب صالح العقاد، شيخ الشافعية في دمشق، والشيخ أسعد العبجي، مفتي الشافعية في حلب، والشيخ عبد الفتاح أبو غدة، وآخرين.

وكان ضليعًا في علم الحديث والفقه، وله العديد من المؤلفات منها: تنبيه الفكر إلى حقيقة الذكر، والفقه المبسط في ثلاثة أجزاء، وصون الإيمان من عثرات اللسان، والأنيس في الوحدة، وهو موسوعة معارف ضمنه اختياراته من قراءاته المتنوعة في مجلدين، والعديد من المؤلفات الأخرى.

تابعنا على تويتر


Top