مناع يطالب الأمم المتحدة بإعادة النظر بالمشاركين في جنيف

8999999.jpg

طالب هيثم مناع، رئيس مجلس “سوريا الديموقراطية”، الأمم المتحدة بإعادة النظر في قائمة المشاركين ضمن محادثات جنيف، تزامنًا مع دعوة روسيا إلى إكمال قائمة المعارضة.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مناع قوله، اليوم الخميس 28 كانون الثاني، إن المجلس أرسل قائمة “بمشاركين أساسيين” إلى الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة، مضيفًا، من لوزارن في سويسرا، “أنهينا قائمتنا ولدينا ما يمكن أن نسميه قائمة ديموقراطية سورية تضم 15 اسمًا أساسيًا و15 بديلًا، وننتظر الرد”.

ولم يوجه المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، دعوة إلى مناع، الذي ينسق في لوزان السويسرية، مع كل من قدري جميل، وإلهام أحمد، ورندة قسيس، وصالح مسلم، الذي لم يتلق دعوة أيضًا لحضور المحادثات.

واعتبرت قسيس عبر منشور في صفحتها على “فيسبوك”، أن التنسيق يأتي كون المجموعة “نواة أساسية ووفدًا مفاوضًا له حقوق الوفد الآخر، وكل من يدعي أن وفدنا هو استشاري فهو مخطئ”.

بدوره أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، اليوم أن “تحقيق الهدنة في سوريا يتطلب إكمال قائمتي المنظمات المعارضة والإرهابية”.

وأوضح بيسكوف أن عملية إعداد القائمتين “تواجه بعض الصعوبات”، واصفًا المفاوضات التي من المقرر أن تبدأ غدًا الجمعة في جنيف، بـ”الحساسة جدًا”، ودعا إلى تجنب إبداء أي “تقييمات متسرعة” بهذا الخصوص.

وتناقش الهيئة العليا المعارضة للمفاوضات، اليوم الخميس، قرار مشاركتها في جنيف، بعد تلقيها ردًا من دي ميستورا حول نقاط طلبت شرحها قبل يومين، في حين مازالت تنتظر ردًا من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون.

وطرحت روسيا قائمتها قبل فترة ومن بينها مناع وآخرون، وشهدت ثلاثة انسحابات، إلا أن بعض الأسماء التي طرحتها تقيم حاليًا في مدينة لوزان بسويسرا، وتنسق في محاولة للالتحاق بوفدي المعارضة والنظام السوري في مرحلة لاحقة.

تابعنا على تويتر


Top