نزوح داخلي في المعضمية وقوات الأسد تحاول اقتحامها

dyt654.jpg

أعلن المجلس المحلي في مدينة معضمية الشام أن 500 عائلة كانوا يقطنون المنطقة الجنوبية الشرقية للمدينة، نزحوا اليوم، الخميس 28 كانون الثاني، باتجاه مركز المدينة.

ويأتي النزوح بسبب القصف المكثف على المنطقة بمختلف أنواع الأسلحة، في ظل استمرار المعارك على محورها الجنوبي، بحسب المجلس.

مصادر محلية في المدينة، تحدثت لعنب بلدي عن الأوضاع التي وصفتها بالمأساوية في المدينة، إذ فقدت 500 عائلة منازلها حتى اليوم.

32 برميلًا متفجرًا استهدفوا المنطقة اليوم، تزامنًا مع محاولات اقتحامها من المحور الجنوبي، عقب إحكام قوات الأسد سيطرتها النارية على الطريق الوحيد الواصل بينها وبين مدينة داريا المجاورة.

وكان النظام السوري خيّر لجنة المصالحة في المعضمية، مطلع كانون الثاني الجاري، إما تسليمها بشكل كامل وخروج عناصر الجيش الحر منها، أو إعلان الحرب عليها، بعد هدنة استمرت نحو عامين، وتعرضت لعشرات الخروقات الأمنية والعسكرية.

اقرأ أيضًا: قوات الأسد تفصل داريا عن معضمية الشام.

تابعنا على تويتر


Top