حجاب عشية المفاوضات: لن نكون في جنيف ونحن أقوياء بالشعب السوري

read-hejab-6789oi3lk4e.jpg

أعلن رئيس الهئة العليا للمعارضة السورية، الدكتور رياض حجاب، مقاطعة مفاوضات جنيف حتى تحقيق شروط المعارضة، قبل ساعات على موعدها غدًا الجمعة.

وقال حجاب، في لقاء تلفزيوني عبر قناة العربية، قبل قليل، لن نقدم أي تنازل أمام الضغوط التي تتعرض لها المعارضة، مؤكدًا على ضرورة تنفيذ البندين 12 و13 من القرار 2254، الصادر عن مجلس الأمن.

وشدّد على أن الهيئة العليا لا يوجد لديها أي شروط، وإنما هي مطالب “إنسانية” حدّدتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، بالقرار.

وماتزال الهيئة تنتظر ردًا من الأمم المتحدة، حول هذا الشرط، بحسب حجاب، الذي ألمح إلى إمكانية الذهاب إلى جنيف لكن دون دخول قاعة المفاوضات، قبل تحقيق المطالب.

وشكك حجاب في قدرة الأمم المتحدة على تحقيق انتقال سياسي سوري، وقال “الذي لا يستطيع تأمين علبة حليب لطفل محاصر، لا يمكنه التوصل لحل سياسي”.

وردّ على رسالة دي ميستورا للشعب السوري، بأنه “كان يجب على دي ميستورا أن يوجه رسالة وقف القتل لنظام الأسد”.

وحول الضغوط التي تتعرض لها المعارضة للذهاب إلى جنيف، أكّد حجاب أن “الهيئة تستمد قوتها من الشعب السوري ونضاله وتضحياته، وليس من صلاحياتنا التنازل عن مطالبه”.

واعتبر أن وفد “القائمة الروسية” الذي دعي إلى جنيف “لا يعبر عن معارضة الداخل”، مؤكدًا أنه تلقى كتابًا خطيًا من دي ميستورا ينص على أن “الأسماء دعيت بصفة شخصية كمستشارين للمبعوث الدولي”.

واستبعد حجاب استمرار تقدم قوات الأسد على الأرض السورية، مؤكدًا “المعنويات مرتفعة والثوار هم الأقوى… الذي لم يحصل عليه النظام على الأرض بعد خمس سنوات لن يحصل عليه بالمفاوضات، ولن يحصلوا على إعادة إنتاج النظام مرة أخرى”.

وكان دي ميستورا وجه رسالة إلى الشعب السوري، مساء اليوم، شدّد فيها على ضرورة دعم المؤتمر لإنهاء “الأزمة”، الأمر الذي اعتبره نائب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ردًا رسميًا على مطالب الهيئة العليا للمفاوضات.

تابعنا على تويتر


Top