رياض الأسعد: لدينا أسرى بينهم ضباطٌ إيرانيون برتب عالية

785456632.jpg

العقيد رياض الأسعد

أعلن العقيد رياض الأسعد، القيادي في الجيش السوري الحر، عن وجود عدد كبير من الأسرى في قبضتهم، بعضهم يحمل رتبًا عليا، وفق ما نشرت صحيفة الحياة، اليوم الجمعة 29 كانون الثاني.

ومن بين الأسرى إيرانيون وعناصر من حزب الله اللبناني، إضافة إلى عدد من جنود الأسد، والميليشيات العراقية التي تقاتل في سوريا، وفق الأسعد.

وقال إن من بينهم رتبًا عليا من قوات الأسد ونقباء إيرانيون، الأمر الذي اعتبره دليلًا قاطعًا على التدخل الإيراني في سوريا، كما في اليمن، والبحرين، وتونس، ومصر، موضحًا أن عدد القتلى الإيرانيين في المواجهات العسكرية “أكبر بكثير من عدد الأسرى”.

ووصف الأسعد ما تروج له إيران عن جيشها بـ “البالونة الكبرى”، مشيرًا إلى أن الميليشيات التي تقاتل في سوريا حاليًا، انضم إليها مقاتلون أفغانستان، ولبنان، “وجميعها تساند الطيران الروسي للسيطرة على المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر”.

وأكد أن الجيش الحر يحسن معاملة الأسرى، ويوفر لهم الحماية من محاولة بعض الأطراف قتلهم لاتهامه بقتل أسراه، واعتبره أمر عار عن الصحة، على الرغم مما يتعرض له أسرى الحر من قتل وتمثيل على يد عناصر الميليشيات العراقية تحديدًا، على حدو وصفه.

وجرت صفقات تبادل بين فصائل المعارضة ومن ضمنها الجيش الحر، الذي تبادل 48 عنصرًا من الجيش الإيراني، في الغوطة الشرقية، نهاية عام 2012، عبر وسيط دولي.

تابعنا على تويتر


Top