الطرق المحورية تحت نيران الأسد في الغوطة الغربية

عنب بلدي – الغوطة الغربية

استهدفت قوات الأسد عددًا من الطرق المحورية والمناطق في الريف الغربي لدمشق، الأسبوع الماضي، ما أسفر عن عددٍ من الضحايا.

وأفاد المجلس المحلي في بلدة زاكية أن الشاب مهنا صايمة قتل نتيجة إصابته بقذائف الشيلكا من الفوج 137، أثناء عمله في أرضه الزراعية، الجمعة 29 كانون الثاني.

وتستهدف المنطقة والشوارع الواصلة بين أشرفية العباسة والوادي ومزارع الديرخبية وخان الشيح وزاكية، بشكل متكرر، لتشلّ الحركة في عقدة الطرق هذه.

إلى ذلك، قتل نازحٌ إلى مدينة الكسوة، الخميس الماضي، نتيجة استهدافه من قبل قناص حاجز المناشر، بحسب مراسل عنب بلدي في المنطقة.

وأضاف المراسل أن أربعة غارات استهدفت بلدة خان الشيح، في اليوم ذاته، وتركزت على محيط اوتستراد السلام بين محافظتي دمشق والقنيطرة، لمنع مقاتلي المعارضة من قطع الطريق الدولي.

وتعرضت بلدة مغر المير القريبة من بلدة بيت سابر، الأربعاء الفائت، للقصف ببرميلين متفجرين، واقتصرت على الأضرار المادية.

تحاول قوات الأسد تقليص عدد الجبهات المفتوحة في الغوطة الغربية، برصد الطرق واستهدافها المباشر عبر ثكناتها العسكرية، حارمةً مقاتلي المعارضة من التحرك بين البلدات “المحررة” وتشكيل جبهات واسعة ضدها.

تابعنا على تويتر


Top