تنظيم “الدولة” يتبنى تفجيرات “السيدة زينب”

sgtt564.jpg

الأضرار المادية جراء تفجيرات السيدة زينب، الأحد 31 كانون الثاني.

تبنى تنظيم “الدولة” التفجيرين المزدوجين الذين ضربا منطقة السيدة زينب في ريف دمشق، صباح اليوم، الأحد 31 كانون الثاني.

وذكرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، عبر توبتر، أن التفجيرين كانا جراء عمليتين انتحاريتين ضربتا المكان “عمليتان استشهاديتان لمقاتلين من دولة الإسلامية تضربان منطقة السيدة زينب، أهم معاقل الميليشيات الشيعية في دمشق”.

مصادر موالية متطابقة، أفادت أن التفجيرات ضربت شارع “كوع السودان” القريب من مقام “السيدة زينب” صباح اليوم، وأودت بحياة نحو 15 قتيلًا وعشرات الجرحى.

وتخضع منطقة السيدة زينب، جنوب شرق دمشق، لسيطرة النظام السوري بالكامل، وتقطنها عوائل من المسلمين السنة والطائفة الشيعية، إلى جانب ميليشيات عراقية ولبنانية موالية.

ويقتصر وجود تنظيم “الدولة” في دمشق، على المنطقة الجنوبية منها، في مخيم اليرموك والحجر الأسد، حيث من المقرر خروج مقاتليه خلال الأيام المقبلة نحو مدينة الرقة، في صفقة مع النظام السوري برعاية أممية.

تابعنا على تويتر


Top