الأمين العام للائتلاف: على المعارضة التحدث باسم جميع السوريين

maktabiiii.jpg

الأمين العام للائتلاف الوطني السوري، يحيى مكتبي.

دعم الأمين العام للائتلاف الوطني السوري، يحيى مكتبي، وجهة نظر المعارض لؤي حسين، في ضرورة أن يتحدث وفد المعارضة السورية في جنيف باسم السوريين جميعًا.

واعتبر مكتبي في حديثه لعنب بلدي، اليوم الاثنين 1 شباط، أن قوى الثورة والمعارضة جميعها مسؤولة عن 23 مليون سوري، وعن 186 ألف كيلومتر مربع وهي مساحة سوريا، موضحًا أنه “وإن كان حصل خطأ غير مقصود في الحديث، فهذه الملاحظة في مكانها”.

مكتبي شدد على ضرورة الحديث باسم كل السوريين، “وأن ندافع عن سوريا، باعتبار نظام الأسد إجرامي وسادي، وحالة شاذة في المشهد السوري”، لافتًا إلى أنه “لا يمكن أن تكرر غالبية قوى الثورة سلوكيات نظام الإجرام”.

كلام مكتبي جاء عقب سؤاله عن منشور للمعارض، لؤي حسين، في صفحته الشخصية، أمس الأحد، وكتب “أتمنى عليكم زملائي المعارضين في جنيف أن تحاولوا التحدث باسم جميع السوريين، فكفى الحديث باسم المعارضة”، مضيفًا “أعرف أن هذا صعب عليكم، لكن ما لم تستطيعوا تقديم هذا الخطاب فإن النظام سيكون أقوى منكم بكثير، إذ إنه يتحدث، ولو كذبًا، باسم جميع السوريين”.

واعتبر حسين أن الأمر يمثل “التحدي الأكبر”، مشيرًا “إن لم تتمكنوا من كسب القسم الأكبر من الموالين، لن يكون لكم أي قوة أو تأثير، وستبقون تهددون بالانسحاب من جنيف”.

ومن المقرر أن يجتمع وفد المعارضة المتمثل بالهيئة العليا مع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، مساء اليوم في جنيف، وعلّق مكتبي حول الموضوع، مؤكدًا أن المعارضة جادة في دخول المفاوضات، إذ “ليست في جنيف لالتقاط الصور وتنظيم المؤتمرات، بل لطي هذه الصفحة من تاريخ سوريا، وعنوانها إجرام الأسد وإرهاب داعش”.

تابعنا على تويتر


Top