المسلط من جنيف: انفجارا “السيدة زينب” يصبان في مصلحة النظام

Sfsdfsd.jpg

سالم المسلط، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات خلال مؤتمر صحفي من جنيف - الأحد 31 كانون الثاني 2016.

أدان المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، “أي تفجير يودي بحياة المدنيين”، في إشارة إلى انفجارين هزا أمس، منطقة السيدة زينب في دمشق.

واعتبر المسلط خلال مؤتمر صحفي من جنيف، اليوم الاثنين 1 شباط، أن ما حصل “إجهاض للعملية السياسة ويصب في مصلحة النظام”، موضحًا أن “الجرائم التي يقوم بها النظام تثبت عدم جدّيته، ومنها إلقاء مروحيات النظام البراميل المتفجرة على المعضمية المحاصرة أمس”.

المسلط طالب المجتمع الدولي، بوضع حد لهذه الجرائم التي يرتكبها النظام، أمام أعين المنظمات الحقوقية الدولية.

وكان تفجيران ضربا شارع “كوع السودان” القريب من مقام “السيدة زينب” صباح أمس الأحد، ما أودى بحياة 60 شخصًا، بينهم 25 مقاتلًا من الميليشيات التي تساند النظان السوري، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وردّ المسلط خلال مؤتمر صحفي أمس في جنيف، على مراسل المركز الإخباري السوري المقرب من النظام، واصفًا التفجيرات بأنها “مفبركة باعتبارها داخل منطقة تحكمها إيران”، مؤكدًا أن نظام الأسد جاء إلى جنيف، “لكسب المزيد من الوقت وقتل المزيد من السوريين”.

تابعنا على تويتر


Top