لغم أرضي يقتل إعلامية كردية في ريف الحسكة

99889.jpg

الإعلامية لدى وحدات حماية الشعب الكردية، آهين فايق إبراهيم.

أعلن المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب الكردية، في بيان، اليوم الاثنين 1 شباط، مقتل الإعلامية آهين فايق إبراهيم، إثر انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم “الدولة” في قرية اسكندرون التابع لبلدة الهول، جنوب الحسكة.

وأفاد باهوز شير، وهو مقاتل في الوحدات، أن بلدة الهول القريبة من مدينة الحسكة كانت معقل تنظيم “الدولة”، إلا أنه وبعد سيطرة الوحدا عليها وخروجه منها لجأ إلى التفخيخ وزرع الألغام في المناطق المأهولة بالمدنيين.

شير أكد في حديثه لعنب بلدي إن المختصين مستمرون في تطهير المنطقة من الألغام وإزالتها، معتبرًا أن الإعلامية التي فقدت حياتها، “ستبقى رمز الإعلام الحر، لأنها كرست حياتها من أجل إيضاح الصورة الحقيقية للحرب التي نخوضها ضد الإرهاب وسنبقى نتذكرها”.

وشهدت بلدة الهول في الفترة الماضية، معارك بين تنظيم “الدولة” وقوات “سوريا الديمقراطية”، والتي تضم في صفوفها فصائل كردية وعربية، بمساندة طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن، وتمكنت القوات من السيطرة على كامل البلدة، منتصف تشرين الثاني الماضي.

تابعنا على تويتر


Top