لافروف: وافقنا على مشاركة جيش الإسلام في مفاوضات جنيف

4545.jpg

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو وافقت على مشاركة كل من “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” في مفاوضات جنيف بخصوص سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن لافروف اليوم، الثلاثاء 2 شباط، قوله “مشاركة جيش الإسلام وأحرار الشام في المحادثات ستكون بصفة منفردة ولا تعني أنهما جماعتان شرعيتان وليستا إرهابيتين”.

وأضاف أن السوريين “وحدهم هم الذين يمكنهم أن يحددوا مصيرهم، من خلال إطار عمل المفاوضات في جنيف”.

وكانت وزارة الخارجية أعلنت، الجمعة الماضي، أنه من غير المقبول أن يشارك “الفصيلان الإسلاميان”، في محادثات السلام السورية باعتبارهما “منظمتين إرهابيتين”.

وتأتي تصريحات لافروف، غداة وصول محمد علوش، أحد قياديي “جيش الإسلام”، إلى جنيف للمشاركة ضمن وفد الهيئة العليا في المفاوضات، باعتباره “كبير المفاوضين”، الأمر الذي يعتبره النظام السوري “خطوة استفزازية”، هدفها الوحيد إفشال أي حوارٍ ممكن بين الوفدين.

ووصل وفد المعارضة إلى جنيف، الجمعة الماضي، وأعلن عضو الهيئة العليا منذر ماخوس، اليوم الثلاثاء، أن الوفد لن يبقى في المدينة السويسرية أكثر من الأسبوع الحالي، “في حال لم تتحقق المطالب الإنسانية التي يتمسك بها والمنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

تابعنا على تويتر


Top