بينهم طفلان.. تسعة لاجئين يغرقون في بحر إيجه

6565663.jpg

لاجئون سوريون في اليونان - كانون الأول 2015

لقي تسعة لاجئين حتفهم، بينهم طفلان، في بحر ايجه قبالة السواحل الغربية لتركيا، إثر غرق قاربهم أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان، حسبما نشرت وكالة أنباء “دوغان”، اليوم الثلاثاء 2 شباط.

وأوضحت الوكالة أن الحادثة وقعت قبالة بلدة “سفر حصار” في ولاية إزمير، غرب تركيا، التي انطلق منها اللاجئون، دون أن تحدد جنسياتهم.

بدورها أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من 360 مهاجرًا لقوا حتفهم غرقًا في البحر قبالة اليونان وتركيا وإيطاليا في كانون الثاني الماضي، موضحةً أن العدد الإجمالي للاجئين الذين وصلوا إلى اليونان الشهر الماضي تجاوز 62 ألفًا.

وقال المتحدث باسم المنظمة، جويل ميلمان، إن العدد “يفوق بكثير ما وثقناه في كانون الثاني 2015، مضيفًا أن حوادث غرق اللاجئين تتكرر بشكل لافت يوميًا.

وكانت المنظمة أكدت في كانون الثاني الأول الماضي، أن أكثر من مليون لاجئ وصلوا إلى الدول الأوروبية، بينهم 970 ألفًا عبر البحر المتوسط، مشيرةً إلى أن 3695 شخصًا لقوا حتفهم أو مازالوا مفقودين”بعد خوضهم الرحلة بقوارب غير مناسبة لعبور البحر”.

واعتبرت أن السبب الرئيسي في الهجرة إلى أوروبا هو عدم توفر الحقوق الأساسية للاجئين في هذه البلدان ومن ضمنها حق العمل، مشيرةً إلى أن اللاجئين الذين انتظروا فترات طويلة توجهوا في النهاية إلى أوروبا للحصول على حقوقهم التي أعلن عنها ميثاق الأمم المتحدة للاجئين في جنيف 1951.

تابعنا على تويتر


Top