كيري: تجويع نظام الأسد للسوريين تكتيك حرب

kerrrrrrrry.jpg

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن تجويع الشعب الذي تتبعه قوات النظام السوري هو “تكتيك حرب”، مشددًا على ضرورة وقف الحرب الدائرة في سوريا.

تصريح كيري جاء خلال كلمته في افتتاح اجتماع روما للتحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة”، وانطلق اليوم الثلاثاء 2 شباط، في العاصمة الإيطالية، بمشاركة وزراء خارجية 23 دولة.

ودعا كيري إلى وضع حد للعنف في سوريا، ووقف القصف ورفع الحصار، إضافة للسماح بوصول القوافل الإنسانية إلى المناطق التي حددتها الأمم المتحدة، وهي ما يطالب به وفد المعارضة السورية قبل البدء بمفاوضات جنيف.

ووصف الأوضاع في بلدة مضايا في ريف دمشق الغربي بأنها “أكبر كارثة منذ الحرب العالمية الثانية”، معتبرًا أن “تجويع الشعب هو تكتيك حرب، تستخدمه قوات الأسد بشكل يومي، ويتعارض مع القانون الدولي”.

كيري أعرب عن أمله في التوصل إلى “نتائج سريعة وفعالة”، من خلال مفاوضات جنيف، التي لم تبدأ حتى اليوم، وسط خلافات تتجلى بمطالب للمعارضة، وطلبات من وفد النظام من المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بتحديد قائمة بأسماء المعارضين الذين سيفاوضونه بشكل غير مباشر.

وترزح مدن وبلدات في ريف دمشق من بينها مضايا والمعضمية، تحت حصار خانق، إذ يمنع النظام السوري دخول المساعدات إليها، ما أدى زيادة عدد الضحايا جراء الجوع.

وأعلنت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، أن النظام السوري وافق “من حيث المبدأ” على طلب من المنظمة الدولية، لتسليم مساعدات إلى بلدات مضايا والفوعة وكفريا، إلا أنها لم تحدد موعدًا لدخولها.

تابعنا على تويتر


Top