مصادر متطابقة: النظام يفك الحصار عن نبل والزهراء في حلب

SFRT678.jpg

ميليشيا عراقية تقاتل إلى جانب قوات الأسد في ريف حلب.

قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن “وحدات الجيش العاملة في ريف حلب الشمالي بالتعاون مع مجموعات اللجان الشعبية، تفك الحصار عن بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين من قبل التنظيمات الإرهابية”.

حديث الوكالة الرسمية، قبل قليل، جاء مطابقًا لصفحة “شبكة أخبار نبل والزهراء” عبر “فيسبوك”، إذ أكدت نجاح قوات الأسد وميليشياته في فك الحصار عن البلدتين “قوات الجيش والقوات الصديقة تلتقي مع اللجان الشعبية في معرستة بعد فرار الجماعات الإرهابية منها”.

كذلك فإن مصادر وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) أكدت بدورها أن “قوات الجيش السوري تقطع طريق الإمداد على مسلحي المعارضة في حلب، بعد كسر الحصار على نبل والزهراء”.

مراسل عنب بلدي في حلب، أوضح أن الطريق إلى البلدتين لم يفتح كليًا، حيث لا زالت المعارك على أشدها في قرية معرستة الخان، المحاذية لهما، وسط قصف جوي وبري غير مسبوق يطال معاقل المعارضة فيها.

وشهدت بلدتا نبل والزهراء حصارًا شبه كامل من قبل فصائل المعارضة في حلب، منذ نحو ثلاثة أعوام، وسط محاولات عدة لاقتحامهما لم تنجح، وتضم البلدتان أغلبية من الطائفة الشيعية الموالية للنظام السوري.

تابعنا على تويتر


Top