هيئة المفاوضات تغادر جنيف وتشترط تحقيق مطالبها للعودة

Riadh-Hijab.jpg

قال رياض حجاب منسق وفد وفد المعارضة لمحادثات السلام السورية، 3 شباط، إن الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة لن تعود للمباحثات في جنيف إلا إذا حدث تغيير على الأرض.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه مبعوث الأمم المتحدة ستيفان ديمستورا تعليق المفاوضات في جنيف لغاية 25 شباط الجاري.

وردًا على سؤال عن قرار مبعوث الأمم المتحدة ديميستورا بتعليق المباحثات، قال حجاب للصحفيين “أعتقد أنّ هذه فرصة للمجتمع الدولي من أجل الضغط على النظام وحلفائه للالتزام أولًا بتنفيذ المتطلبات الإنسانية من خلال فك الحصار وإطلاق سراح المعتقلين، ووقف القصف على المناطق المدنية وإدخال المساعدات”.

وأضاف أنّ وفد الهيئة العليا للمفاوضات سيغادر جنيف، ولن يعود إلا إذا رأى حدوث تغيير على الأرض.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري النظام السوري بالسعي لحل عسكري بدلًا من الحل السياسي، وذلك بعد تعذر التوصل إلى اتفاق على إطلاق رسمي للمفاوضات.

 

تابعنا على تويتر


Top