أردوغان: لا جدوى من مفاوضات جنيف وستؤجل مرة أخرى

865353.jpg

شكك الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس 4 شباط، بإمكانية استئناف المفاوضات في جنيف، بعد تجميدها وتأجيلها من قبل الأمم المتحدة.

وأوضح الرئيس التركي أنه “في أوضاع يستمر فيها قتل الأطفال، لن يكون لمحاولات من هذا القبيل أي دور سوى تسهيل الأمور على الطاغية”، مضيفًا “دائمًا ما يجتمعون ويلتقون يأكلون ويشربون ثم يغادرون، الآن حددوا موعدًا في نهاية شباط، وسترون أنه بحلوله سيؤجلون المحادثات مرة أخرى”.

واعتبر أردوغان خلال كلمة نشرها موقع الرئاسة التركية، أنه لا فائدة من محادثات السلام السورية في جنيف، بينما تواصل قوات الأسد وروسيا هجماتهما، متسائلًا “ما جدوى مثل هذا التجمع من أجل السلام؟”.

وكان رياض حجاب، منسق وفد وفد الهيئة العليا للمفاوضات قال، مساء أمس الأربعاء، إن المعارضة لن تعود للمباحثات في جنيف إلا إذا حدث تغيير على الأرض، عقب إعلان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، تعليق المفاوضات لغاية 25 شباط الجاري.

وأعلنت الأمم المتحدة في وقت سابق، عن بدء مباحثات جنيف في 29 كانون الثاني الماضي، إلا أنها شهدت خلافات عميقة على تسمية وفد المعارضة، والمطالب الإنسانية التي أصرت عليها الهيئة العليا قبل الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

تابعنا على تويتر


Top